المقاصد تدعم العائلات الأكثر حاجة خلال الشهر الفضيل

المقاصد تدعم العائلات الأكثر حاجة خلال الشهر الفضيل

يحمل شهر رمضان المبارك الكثير من المعاني الفاضلة والسامية بالنسبة إلى المقاصد ومجتمعها؛ حيث تشحذ الهمم لصنع الفارق في الأداء والعطاء في حياة مئات الأشخاص والعائلات الأكثر حاجة في لبنان.

يأتي رمضان، هذه السنة، في مرحلة صعبة من تاريخ لبنان المعاصر من الناحيتين الاقتصاديّة والطّبّيّة، على وجه الخصوص، التي يضاعف حدّتها تفشّي وباء الكورونا (كوفيد-19) اللّتين تؤثران، بشكل كبير، في حياة الآلاف من أبناء مجتمعنا.

ولإحداث تغيير إيجابيّ، أطلق مركز "ورد المقاصد" حملة للمساهمة بتأمين وجبات إفطار يوميّة للعائلات والأشخاص الأكثر حاجة بدعم من المتبرّعين الخيّرين.

ساعدت وجبات الإفطار التي تؤمّن مكوّنات وجبة الإفطار لخمسة أشخاص المئات من العائلات على الحصول على أيام أفضل خلال الشهر الفضيل.

وبسبب تفشّي الوباء، أرفق مع الوجبات تعليمات في طريقة تحضير الوجبة بالإضافة الى منشور عن إرشادات صحّيّة لطرق النظافة والتعقيم. ودعمًا لبلديّة بيروت في خطّة التوزيع الموضوعة لمساعدات العائلات الأكثر حاجة، في ظلّ هذه الظروف، شارك قادة جمعيّة كشّافة المقاصد في مفوّضيّة بيروت ومفوّضيّة المراسم في عملية تنظيم البيانات وتسهيل توزيع الحصص، قبيل البدء بالحملة.

كما أطلق المتطوّعون حملة "كنزتي كنزتك" لجمع الملابس وتوزيعها على الأفراد والأشخاص الأقلّ حظًا. إنّ التحدّيات غير المسبوقة التي يواجهها مجتمعنا تحتّم على الأفراد الميسورين العمل معًا لمنع تدهور الأوضاع أكثر. ستبقى جمعيّة المقاصد تنهل الخير والقيم لدعم أفراد مجتمعها ومساعدتهم على الحصول على حياة أفضل.

Arabic
English Arabic